لمحة عامّة
الدكتور حسن تاج الدين

الدكتور حسن تاج الدين : رجل الأعمال اللبناني ورئيس ” التكتل الإقتصادي اللبناني ” ،صاحب مدارس ستارز كولدج و مؤسس وصاحب شركة ” دوللي سوفت ” التي تعنى ببرمجة الكمبيوتر .
الدكتور جنوبي التربية ، تربى على مبادئ الوطنية والإيثار والتعلق بالأرض والوطن ، الأمر الذي جعله صاحب مسؤولية يستشعر بها أمام أي ظرف يطرأ على أهله ووطنه.
وكان للعلم في حياة الدكتور تاج الدين أهمية كبرى ، معرفة وثقافة وتخصصا، حتى تجاوز همه من تحسين نفسه إلى تحسين من حوله من الشباب اللبناني ومساعدتهم في إيجاد فرص عمل داخل لبنان وخارجه ، من خلال إنعاش الطاقات وخلق ميادين عملية لها تفيد المجتمع ، آملا بجيل صاعد متعلم وفعال ، فهو المؤمن بمقولته الخاصة : ” شبابنا هم إقتصادنا ” ؛ فهم باعتباره عجلة الاقتصاد وحركة الحياة ونبضها .
إيمان الدكتور تاج الدين بالطاقة الشبابية أعطته دافعا وأملا بغد مشرق وواعد يستثمر فيه عقول المتعلمين وثقافة العارفين ، وقدرة العاملين .

ولادته و نشأته

الدكتور تاج الدين مواليد عام 1985 ، ولد في بلدته حناويه وعاش هناك حتى الخامسة من عمره .
سافر بعد ذلك مع أهله إلى سيراليون – أفريقيا ، ماكثين هناك ما يقارب الأربع سنوات ، حيث أرغموا على الرجوع بسبب الأحداث السياسية والأمنية التي جرت آنذاك إلى لبنان واستقروا فيه .
قرب منزل ذويه جعل الدكتور غرفة خاصة به ، جمع فيها كل معدات الأشغال اليدوية وكان يمضي وقتا كبيرا في فك الآلات الإلكترونية ومحاولة إعادتها على حالها ، وبعد زمن أصبح بهذا الشغف طامحا بعمر صغير لاختراع ” شيء ما ” جديد ، هذه الهواية كان لها الأثر في تطوير القدرات والاعتماد على الذات وتكريس الثقة بالنفس التي كونت شخصية قيادية عنده .
بنفس الشغف هذا ، كان الدكتور مراقبا لكل أنواع الوسائل التكنولوجية والبرامج التي تحتويها ، فأطال المكوث مع المحاسبين والمبرمجين وكثرت أسئلته التي غالبا لم يلق منهم جوابا شافيا ، فراح يطالع ويبحث بجدية حتى اتجه في شبابه لتأسيس شركة برمجة ” دوللي سوفت ” أصبحت رائدة داخل لبنان وخارجه .

تحصيله العلمي

لقد كانت مراحل حياة الدكتور حسن تاج الدين سجلاً معرفياً راكم لديه وعياً و ثقافة ومعرفة, جعلت من سيرته و حياته نموذجاً لطالب العلم من مصدره. بدأت رحلة الدكتور حسن التعليمية في المراحل الإبتدائية, المتوسطة و الثانوية حيث أنهى المرحلة الثانوية في العام 2004, و التحق بعد ذلك بالجامعة حيث نال إجازة في إدارة الأعمال, و حبّه و شغفه بالعلم قاداه إلى أخذ شهادة الماجستير بالإضافة إلى شهادة الدكتوراه في إدارة الأعمال التي يسعى لنيلها قريباً من جامعات بريطانيا.
حياة الدكتور لم تقتصر على المدارس فقط ، فبالحقيقة لدى الدكتور سمة لطيفة ، إذ أنه لا يرضى بشكل عام على نفسه أن يذكر في مجلس ما موضوعا معينا ويشعر انه غير ملم به ، ليعود وينتقي أغلب الكتب والمراجع الأم فيطلع ويعرف أكثر فأكثر ، حيث تشكلت مكتبته من كتب تحمل عناوين السياسة والتاريخ والحضارات والأمن والاقتصاد والدين ، بعناوين مفتوحة ومتعددة .
ولو طرحت على الدكتور سؤالا : ” ما هي أكبر المدارس في عمرك ، التي استفدت منها ؟ ”
سيكون الجواب ” مجالسة الأكبر سنا ” ، فإذا ما تتبعنا أعمار أصدقاء الدكتور الذي كان يكثر من سهراته معهم سنجدهم أكبر منه سنا، يستمتع في الاستماع الى تجاربهم وينصت بحذر إلى كل ما يقولونه بغض النظر سواءا تبنى نظرياتهم أو لم يتبنى، تجاربهم هذه كانت غالبا نقطة بداية لكل عمل يقوم به ، وأخذت المشورة في حياته جراء هذه اللقاءات محورا هاما في حسم أموره على قاعدة ” من شاور الناس شاركهم عقولهم ” .
كل هذه المفاهيم أضفت على حياة الدكتور العلمية حبا أكبر لنيل المعرفة عدا عن العلم الطبيعي الأكاديمي الذي يمكن أن يتلقاه أي شخص في مجتمعنا من مدارس وجامعات .

حياته العملية

في مطلع العام 2001 ، باشر د.تاج الدين حياته العملية التي ابتدأها بغسل عبوات الدهان في معمل دهانات ، وكانت هذه الوظيفة الأولى التي حصل عليها ، وبعد أن راقب العمل في المعمل وأصبح ملما بتفاصيله استطاع أن يكون مسؤولا عن الطلبيات ، الصفة التي أضافت خبرة واطلاع أوسع ليصبح بعد ذلك مديرا ، يستطيع أن يتخذ القرارات السليمة بناءا على تجربته السابقة .
إدارة المعمل خولته استلام وكالة دهانات عالمية ، فأصبح المدير التنفيذي لكامل الأفرع في لبنان .
بالتزامن مع هذا التدرج في المعمل ، تدرج د.تاج الدين في منتجع سياحي من موظف لجلي الصحون إلى تقديم الأطباق ، الأمر الذي جعله يتعامل مع أصناف الناس بشكل مباشر ؛ مما جعله على استعداد ليصبح مراقبا لمئة وعشرين عاملا ، وبعدها مدقق حسابات حتى أصبح نائبا لمدير المنتجع .
والملفت أيضا أن هذا التدرج لازمه في شركة المقاولات التي عمل فيها كموظف محاسب ثم مدقق إلى أن استلم المدير التنفيذي للشركة والذي يشغله إلى اليوم .
وانطلاقا مما سبق أسس الدكتور فريق عمل طال بالتعاون معهم مجالات شتى من الأعمال ، ومنها تأسيس شركة برمجة وهذا العمل الذي طالما كان يستهويه ويحبه ، ومع مجموعه من الأصدقاء كانت شركة دوللي سوفت ” شركة رائدة في هذا العالم .
علاوة على ما ذكر ، كان عمل الدكتور متشعبا بين مقاولات ودهانات ومجابل باطون جاهز وتعبيد طرقات ومزارع بيض ومنتجعات وكهربائيات وأدوية .

النشاط الدولي و المؤتمرات

شارك الدكتور حسن تاج الدّين في العديد من المؤتمرات الدولية التي أقيمت في عدد من الدول العربية و الأوربية و الإفريقية و التي تناولت مواضيع مختلفة منها ما يخص الشؤون الإقتصادية والنّظام الإقتصادي العالمي وذلك في عدد من الدول ذات الأهمية في محيطها الإقتصادي نذكر منها بريطانيا, إسبانيا, إيطاليا, ألمانيا, سويسرا, النمسا, فرنسا, أرمينيا, سوريا, الصين, مصر, الكونغو, سيراليون, نيجيريا, دبي, روسيا ,اليونان, , تركيا, أوكرانيا، العراق، إيران و السعودية مما أكسب الدكتور حسن تاج الدين خبرة و رؤية مستقبلية تساعده في استثمار هذه المعرفة بما هو خيرو فائدة لوطنه لبنان.
من المؤتمرات التي شارك بها نذكر:

    • مؤتمر الليونز السنوي
    • منتدى الاقتصاد العربي
    • مؤتمر تخفيف المخاطر والعقوبات من التوعية ”الى الحذر
    • ملتقى لبنان الاقتصادي
    • ندوة مجموعة الاقتصاد والأعمال
    • ندوة لمؤتمر النفط و الغاز و العقارات
    • مؤتمر التمويل الأصغر الإسلامي
    • مؤتمر إعادة تشكيل النظام المصرفي
    • مؤتمر قطاع الطاقة و الكهرباء
    • مؤتمر الواقع الإفتراضي في باريس
    • ندوة عن مفاعيل القيادة والخدمة الليونزية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا
    • مؤتمر التعاون الإستثماري بين لبنان وأثيوبيا
    • مؤتمرالإستدامة الإقتصادية خلال الأزمة
    • المؤتمر الوطني حول ادارة النفايات الصلبة في لبنان
    • ندوة عن التباطؤ الدولي في معالجة الأزمة السورية وإنعكاسه على الاقتصاد اللبناني

الشباب

إن صغر سن الدكتور حسن تاج الدّين وشخصيّته المرحة جعلته قريباً من الشباب ومدافعأً عنهم ومساعداً لهم فدَعَم بعض الجمعيّات الشبابية والمنظمات التطوعية التي تستقطب الشباب وترعاهم مما جعله من المؤيدين لفكرة أنَ الشباب هم قوة هذه الأمة وقلبها النابض و من دون وجود الشاب الواعي والمثقّف والحيوي لا يوجد قدرة لوطن بأن يصبح قوياً في أي مجال من المجالات. ومن أبرز مقولاته عن الشباب “شبابنا هم اقتصادنا” هذه النظرة التي صاغها عمليّاً في عمله حيث جمع من حوله طاقماً متكاملاً من الشباب ليرتقي بهم إلى مستوى التحديات التي تواجه الشباب اللبناني فدرَّبهم, وثقّفهم إقتصادياًّ وعمل على دعمهم ورعايتهم ليكونوا بناة المستقبل والمنقذين للوطن الحبيب. هذه العلاقة المتينة بين الدكتور حسن تاج الدين و الشباب تملك طابعاً خاصاً و بصمة حقيقية جعلت من غالبية الشباب تحاكي الدكتور حسن في حكمته و نشاطه, متخذينه قدوة لهم في التصميم على إنجاز العمل في جميع المجالات, لتكون المحصلة ثورة علمية و معرفية, توازن بين الأصالة و الحداثة و تترسخ كثقافة عمل تحترم الفرد المنتج المكد في سبيل عائلته ووطنه.

علاقته بالمغتربين

إن نظرة الدكتور حسن تاج الدّين إلى المغتربين اللّبنانيّين تتجلّى باعتبارهم أنّهم صمّام أمان لبنان وإكسير الحياة الذي يهب الحياة للبنان بعد كل نكسة حيث تتدفّق أموال المغتربين لتنعشه وتعيده إلى الحياة, ومن هذا المُنطلق و من كونه عاش تجربة الإغتراب بنفسه, دافع الدكتور حسن تاج الدين عن حقوق المغتربين ودعم أفكارهم في كلّ المحافل المحليّة والدولية لكي يصل صوتهم إلى المسؤولين اللبنانيين.

الأنشطة الخيرية و الصحية و التربوية

على صعيد الأعمال الخيرية فإنّ ما يقوم به الدّكتور حسن تاج الدين من أعمال في سبيل الانسانية ورضى الله دون السعي إلى أي مردود مادي لها اهتمامه الخاص، وذلك في مختلف المجالات وعلى مختلف الأصعدة, الصحية منها و التربوية و غيرها, و نذكر منها تقديمه هدايا الميلاد لأطفال كاريتاس لبنان و آخرها استقباله لمرضى سرطان الأطفال في جمعية سان جود الخيرية في مدرسته “ستارز كولدج”- العباسية. و الجدير ذكره حرص الدكتور حسن تاج الدين على التواجد و والمشاركة في المناسبات الوطنية و الفعاليات الإجتماعية و يعرف عنه اهتمامه و دعمه لفئة الشباب خاصة المبدعين منهم و المثقفين, و كذلك قربه من مختلف شرائح المجتمع. كم ز أنه أصبح عضوا فعالا في نادي الليونز الدولي.

نشاطاته الإقتصادية

لقد أخذ النشاط الإقتصادي المنحى الأكبر من الإهتمامات عند الدكتور حسن تاج الدِّين فكان من أولويات حياته السعي إلى المعرفة، فتابع المؤتمرات المحليّة و الدولية و واكب التغيّرات الإقتصادية العالمية والمحلية ووضع بعض النظريات التي اختبرها في مجال عمله فأصبح ملمّاً بالأمور الإقتصادية و هو الساعي و الهادف إلى إنعاش و تحسين أوضاع بلاده إقتصادياً في الدرجة الأولى.

المناصب الإدارية, العضويات و الأوسمة

dr_hsn

يشغل الدكتور حسن تاج الدين المناصب التالية:

  • رئيس التكتل الاقتصادي اللبناني
  • رئيس جمعية العلوم الأكاديمية المتخصصة
  • رئيس مدارس ستارز كولدج
  • رئيس مجلس ادارة شركة دولي سوفت

shadow

العضويات و الأوسمة دوليّاَ

عضو في المعهد الإداري المعتمد (بريطانيا) Chartered Management Institute

charted_mngt

عضو في أكاديمية الأعمال الدولية (الولايات المتحدة الأميركية) AIB

shadow

عضو في معهد المدراء (لندن) IoD

عضو في الجمعية الأميركية للإدارة (الولايات المتحدة الأميركية) AMA

shadow

عضو في أكاديمية الإدارة AOM

عضو في الأكاديمية البريطانية للإدارة (لندن) BAM

shadow

عضو في مجتمع إدارة الموارد البشرية (الولايات المتحدة الأميركية) SHRM

عضو في الأكاديمية الأوروبية للإدارة EURAM

EURAM_2017

عضو في نادي الليونز

shadow

العضويات و الأوسمة محليّاً

  • عضو في نقابة مقاولي الأشغال العامة و البناء اللبنانية
  • عضو في منبر الإمام الصدر
  • عضو في غرفة التجارة والصناعة والزراعة في صيدا والجنوب
  • عضو شرف في جمعية تجّار صور
  • عضو فخري في الإتحاد الإقتصادي الإجتماعي من أجل لبنان
  • عضو في مجلس الإقتصاديين اللبنانيين
  • عضو في جمعية الصناعيين اللبنانيين
  • عضو في نقابة المدارس الأكاديمية الخاصة
  • عضو في مجلس الأعمال اللبناني الصيني
  • عضو في الجمعية اللبنانية لإدارة الأعمال
  • عضو في الهيئة التجارية الأوكرانية اللبنانية

الأوسمة و شهادات التقدير

تذكار من حاكم المنطقة 351 في جمعية أندية الليونز م. مرشد الحاج شاهين

حائز على هدية تذكارية من قائد الجيش الإيطالي الجنرال كلاوديو غرازيانو - روما

16

حائز على وسام الصداقة من جمهورية بنغلاديش الشعبية

9

حائز على وسام الجدارة من جمهورية السودان

351b1aeb-842f-4c2f-ab0d-c126d4c60ab5

حائز على وسام الصداقة والوشاح الاثيوبي الأكبر

351b1aeb-842f-4c2f-ab0d-c126d4c60ab5

حائز على ميدالية السلام من قائد الكتيبة الكورية في لبنان

shadow

حائز على شهادة تقدير من الجامعة الياسوعية - كلية الهندسة

Image-Scan1

هدية تذكارية من السفير الألماني في لبنان الأستاذ مارتن هوث

A-souvenir-from-the-Germany_01
shadow

حائز على درع الروّاد من المؤسسة اللبنانية للإعلام/ لجنة روّاد من لبنان

حائز على شهادة تقدير من جمعية قل لا للعنف لنيله لقب شخصية العام 2016

shadow

حائز على شهادة تقدير من إدارة تلفزيون Tele Lumiere

حائز على شهادةعضوية دائمة لمنبر الإمام الصدر الثقافي

shadow

حائز على شهادة تقدير من المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي

حائز على شهادة شكر و تقدير من الجامعة الإسلامية

shadow

حائز على شهادة تقدير من كلية الهندسة في جامعة القديس يوسف

حائز على تقدير من كلية إدارة الأعمال في جامعة الحكمة

shadow

حائز على درع تقدير من الصليب الأحمر اللبناني

حائز على شهادة إمتياز من شركة MICROSOFT

shadow

حائز على درع من محترف لبناني الفني

shadow

19

أكتوبر
د. حسن تاج الدين رجل أعمال لبناني، رئيس ”التكتل الإقتصادي ...

18

ديسمبر
بدعوة من الكتيبة الكورية العاملة في جنوب لبنان ضمن القوة ...

17

سبتمبر
نظم الدكتور حسن تاج الدين يوم ترفيهي وتوزيع قرطاسية للأطفال ...